Slider

فيديو

افني بوليميك

المغريب يابلادي

رياضة

جديد الأعمدة

منوعات

كلام الصورة

أحمد الباعمراني يكتب في "لغة الكلام": الشعور بالواجب ..



يختلف الواجب باختلاف الناس،فواجب الغني غير واجب الفقير ،وواجب النابه غير واجب الخامل،وواجب القاضي غير واجب المعلم،وواجب الطبيب غير واجب الجندي،وواجب الفلاح غير واجب اولئك جميعا.

غير ان قيمة الواجب في ذاته واحدة،لا تختلف من شخص لآخر،ومن أجل ذلك كان من أدى واجبه على أحسن وجه مستحقا لأجزل الشكر،وأطيب الثناء،ولن يقلل من شأنه صغر ما أسند اليه بالقياس الى الآخرين، فليست العبرة في حجم الواجب وانما العبرة في ادائه أكان صغيرا أم كبيرا؟ لذلك كان علينا أمرا محتوما مهما كان الشأن وكانت الحال أن نؤدي واجبنا. وأنبل صورة لأداء الواجب هي أن يؤديه الفرد طواعية واختيارا،غير محفوز بمآرب شخصية يبغي قضاءها باسم الواجب.

وقد تفشت هذه الظاهرة في مجتمعاتنا الى حد غير معقول، إذ يبيع الواحد منا أخاه ويفدي به من أجل الإثراء وتسلق سلم الرفاهية دون الإكتراث لأخيه المواطن. ويمكن تشبيه المجتمع بدولاب دائر لا حصر لعتاده،إذ لا يمكنه أن يدور دورته الكاملة إلا إذا عمل العتاد كله بالوجه الصحيح،فإذا تعطل في الدولاب عنصر ،وتوالى التعطل يوما بعد يوم لا يلبث أن تقف حركته ويشل عمله. وما أدوات المجتمع الا واجبات أفراده المختلفة باختلاف مواقعهم؛فإن تفشت فيهم عدوى التقصير في أداء الواجب فقد سرت في المجتمع سارية الفساد و آذنت شمس الحياة بمغيب لا عود معه.

أحمد الباعمراني

رئيس المجلس البلدي يوجه رسالة تهنئة لفريق كرة السلة الافناوي..


في بادرة طيبة ، راسل رئيس المجلس البلدي لمدينة سيدي افني ثانوية م ادريس التأهيلية مهنئا على النتائج الطيبة التي حققها رياضيو المؤسسة وطنيا . المراسلة التي وجهها لمدير المؤسسة بمناسبة فوز فريق الثانوية بالبطولة الوطنية لكرة السلة في البطولة الوطنية المدرسية التي اقيمت بمدينة طنجة مؤخرا ، هنأ فيها تلاميذ المؤسسة و اساتذة التربية البدنية على الانجاز التاريخي.
يُذكر أن مراسلة التهنئة هذه هي الالتفاتة الرسمية الاولى بالمدينة للفريق الفائز و الذي خُصص له استقبال شعبي رائع عقب عودته بالكأس الوطنية.

صورة للمراسلة:

احتجاج لمهنيي النقل بعد اربعة اشهر من الفيضان و "البرنامج الاستعجالي"..


خاض مهنيو النقل بسيدي افني يوم 24 ابريل وقفة احتجاجية صاحبها توقف  محدود عن العمل حيث ساد القطاع بالمدينة شلل شبه تام نتيجة توقف سيارات نقل البضائع المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و توقف لتنقل الناس الى كلميم و تيزنيت.
الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المحتجون بساحة المطار  وجهت سهام نقدها للمسؤولين الحكوميين و المحليين حيث طالب المعنيون باجابات عن هذا التأخر  الذي ساد تطبيق ما سمي بـ"برنامج استعجالي" عقب الفيضانات الاخيرة.
و تعد هذه هي المرة الأولى التي "ينتفض" فيها قطاع النقل بالمدينة بشكل جدي بعد الفيضانات التي أتت على البنية الطرقية فيها ، كما أنها أول مرة بعد (مخيمات المعطلين) التي تصبح فيها ساحة لابياسون مكانا للاحتجاج.
وقد واصل المحتجون عملهم بعد انتهاء الوقفة الاحتجاجية. 

حسن بكي يكتب في "حدّو قدّو": الطريق إلى"كاصا بانيا" .



هذا طريقُ..ليس طريقَ..نريد طريقَ .. لي اليقين أن أول ما سيتبادر إلى ذهن القارئ من خلال اطلاعه على عنوان المقال هو الشريط الكوميدي المغربي "الطريق إلى كابول" الذي حصد رقماً قياسياً على مستوى السينما المغربية بسبب تطرقه في قالب كوميدي ساخرإلى مواضيع تصيب منّا صَمِيِمَنا ،كالهجرة السرية وانتقاد السياسة الأمريكية في أفغانستان ودورها في دعم الجماعات الإسلامية المتطرفة تارة ،وحربها على الإرهاب تارة أخرى..
لكنه سرعان ما سيصطدم بواقع العودة إلى الموضوع بعبارة "الله يثْبْتّْنا عْلى الشّْهادة" ويشق الطريق بين السطور، في اتجاه "كاصا بانيا" انطلاقاً من المنارة "الفارو"..

"كاصا بانيا" ذاك المسبح الطبيعي الذي يحتوي على ثلاثة أحواض متفاوتة ومرتبة حسب العمق الذي لم يعد له وجود ،"الپرِميرا والسِّيچُونْدا والطّرِيسِيرا"إضافة إلى أكمة تُستغَلّ كَمِنَطٍّ يقفز منه الأطفال العارفون بأمره. الجدير بالذكر أن هذا الطريق لن يسلكه إلا مغامرعلى سيارة الدفع الرباعي ذات النظام المخصص للطرق الوعرة أو الراجلون من أولئك العارفين بأمر"كاصا بانيا".
ليس لأنه في الاتجاه المعاكس أهملته المجالس المتعاقبة ،فهويلفظك إلى شاطئ أفضل ولكن لأنها لم تحافظ حتى على ما وجدته قائماً كي تنهي أشغالاً على وشك الانتهاء ..

ما يسترعي الانتباه هو عمل المستعمر ـ وهذا محسوب عليه ـ بِمَثَلنا الذي يقول: "لّي عندو باب واحد الله يسدّو عليه"،أما نحن ـ وهذا عيبنا ـ نوصد الأبواب رغبة في الشعور والتلذذ بالهزيمة حين الباب المسدود . فالجهة الشمالية من الشاطئ حيث يصطاف الزوار، والتي يؤدي إليها الدرج والدرابزين من وسط المدينة ،ويلتقي بمدخلها طريقا كلميم وتيزنيت ، أصبحت مُنَفرة بفعل البحيرة النتنة وغير صالحة للاصطياف ، وهذا غير خاف على أحد . فما على المسؤولين على الشأن المحلي الذين أربكت الفيضانات حساباتهم وحولتهم إلى ما يشبه دمىً هادئة و نائمة إلا الرضوخ لهذا الأمر والالتفات جنوبا لتهيئة طريق مهمش و منسي منذ استقلال المدينة ،والاعتناء به بتبليطه وتكملة الدرابزين ، بدل التهييء لِـ"قولوا العام زين".

حسن بكي

الحكومة تقر مشروعي قانونين يتيحان للمواطنين الطعن على قرارات السلطات الحكومية وتقديم مقترحات قوانين.


أقرت الحكومة المغربية مشروعي قانونين يتيحان للمواطنين الطعن على قرارات السلطات الحكومية والمؤسسات التابعة لها، وتقديم مقترحات قوانين.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي بالعاصمة الرباط، عقده وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، الخميس، عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة.
وأضاف الخلفي أن “مشروع قانون المتعلق بالملتمسات التشريعية (مقترحات قوانين) تضمن شرط الحصول على 25 ألف توقيع من مواطنين مسجلين في اللوائح الانتخابية، وهو ما يعتبر عددا ممتازا مقارنة مع إسبانيا التي تشترط 500 ألف توقيع، وإيطاليا التي تشترط 50 ألف توقيع، في حين هناك دول حددت بالنسبة على حسب عدد السكان الناخبين.”
واشترط مشروع القانون الخاص بالطعن على القرارات الحكومية، أن تكون لائحة دعم العريضة (طلب الطعن) موقعة على الأقل من طرف 7 آلاف و200 مواطن، ومصادق على توقيعاتهم من طرف السلطات المحلية المختصة، وذلك قبل إيداعها لدى لجنة العرائض التي سيتم استحداثها لدى رئاسة الحكومة، والتي ستتكلف بإعطاء رأيها حول مصير العريضة في ظرف 30 يوم.
ويقصد بالعريضة حسب مشروع القانون “كل طلب مكتوب يوجهه المغاربة المقيمون فوق التراب الوطني أو خارجه إلى رئيس الحكومة”.
ويشترط أن “يتضمن مطالب أو مقترحات أو توصيات، يعرضها أصحابها بصفة جماعية على هذا الأخير قصد اتخاذ ما يراه مناسبا في شأنها في إطار احترام مقتضيات الدستور والقانون”.
وبعدما ربط مشروع القانون الجديد، “بأن يكون أصحاب العريضة الذين اتخذوا المبادرة لإعدادها والتوقيع عليها متمتعين بحقوقهم المدنية والسياسية ومقيدين في اللوائح الانتخابية العامة وفي وضعية جبائية سليمة”، أشار أن الهدف منها هو “تحقيق مصلحة عامة، وتكون مطالبها ومقترحاتها أو توصياتها مشروعة”، بحسب الخلفي.
وتضمن المشروع مجموعة من الاستثناءات، والتي لا يقبل من المواطنين تقديم العرائض حولها، والتي تهم أساسا المس بثوابت الأمة، لا سيما تلك المتعلقة بالدين الإسلامي أو الوحدة الوطنية أو النظام الملكي للدولة، أو الاختيار الديمقراطي للأمة، أو المكتسبات التي تم تحقيقها في مجال الحريات والحقوق الأساسية.
وفي ذات السياق، أشار المشروع إلى أنه “ترفض جميع العرائض التي تأتي في مجال الدفاع الوطني، أو بقضايا معروضة أمام القضاء، أو بوقائع تكون موضوع تقص من قبل اللجن النيابية (البرلمانية) لتقصي الحقائق.
كما يدخل ضمن الاستثناءات تلك المتعلقة بمطالب نقابية أو حزبية أو ذات طابع تمييزي، أو تتضمن سبا أو قذفا أو تشهيرا أو إساءة إلى المؤسسات أو الأشخاص.
الخلفي أوضح أن كلا النصين (مشروعي القانونين) يندرجان في إطار إعمال مبادئ الديمقراطية التشاركية، وتفعيل أحكام الدستور.
ولا تصبح مشروعات القوانين نافذة إلا بعد إقرارها من جانب البرلمان المغربي بغرفتيه (مجلس النواب، ومجلس المستشارين).
ويعتبر مشروعا القانونين خلاصة للحوار الوطني حول المجتمع المدني الذي أطلقته الوزارة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني لمدة عام كامل، ضمن مضامين الدستور المغربي المصادق عليه مطلع يوليو/ تموز 2011، وتحديدًا المادة 15 منه، الذي ينص على أن “للمواطنين والمواطنات الحق في تقديم عرائض إلى السلطات العمومية”، ويحدد قانون تنظيمي شروط وكيفيات ممارسة هذا الحق”.

و قد سحب عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، البساط من تحت أقدام، الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، بتشكيله للجنة وزارية خاصة تحت رئاسته، من أجل تدارس مشروعي القانونين التنظيمين.
وبعد أن تدارس المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس 23 أبريل، المشروعين اللذين تقدم بهما الوزيرالشوباني، وبعد مناقشة مستفيضة لهذين المشروعين، قرر المجلس أن يأخذ علما بهذين المشروعين ووافق عليهما، مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات المقدمة من قبل بعض الوزراء، بعد البت فيها من قبل لجنة وزارية ستشكل لهذا الغرض، تحت رئاسة رئيس الحكومة، تمهيدا لعرض المشروعين على مصادقة المجلس الوزاري.

عن رأي اليوم-الاناضول-فبراير كوم

حمـار والد "لويد جورج"..



 لويد جورج 1863/1945كان رئيسا لوزراء بريطانيا ، في يوم من الأيام وفي أوج حملته الانتخابية لاكتساب مصوتين جدد، وفي تجمع كبير كان يحث الناس فيه على انتخابه ،انبرى له احد المتحذلقين الأشرار قائلا :

أتعلم يا لويد أن أباك كان سائقا لعربة يجرها حمار!! ولم يكن لذلك صلة بالموضوع!؟ ولكن هذا ما حدث : والدك كان سائقا لعربة يجرها حمار!!

 وجاءالرد سريعا لوزير عرف بسرعة البديهة كمواطنه بيرنارد شو ،فكيف رد على هذا الكلام !؟
دون أن يتلعثم أو يتلجلج! فقال نعم، نعم إني أتذكر هذا الأمر، إني لا أعلم ما الذي حدث للعربة ولكني اعلم أن الحمار موجود معنا هنا !!في إشارة لصاحب الكلام.

سعيد الخضار

لويد جورج

كانت مفاجأة الريال هي راموس في الوسط بدل مودريتش..


أشاد سيرجيو راموس نجم دفاع ريال مدريد بشجاعة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي بعد أن دفع به في وسط الملعب بدلا من الكرواتي لوكا مودريتش أمام أتلتيكو مدريد في إياب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا.
وقال راموس عقب فوز فريقه بالمباراة التي أقيمت مساء أمس الأربعاء بهدف نظيف: “يروق لي دائما خوض التحديات ودائما ما قلت أن هذا المركز يعجبني”.
وأضاف: “ولكن الفضل كله يعود لأنشيلوتي .. إنه كان سرا احتفظنا به بيننا منذ الأحد الماضي عندما أخبرني به .. لقد كنت أقول دائما أنه يعجبني المدربين الجيدين من الناحية الإنسانية وخاصة أصحاب الشخصية القوية والشجاعة وأنشيلوتي أحد هؤلاء”.
وأحدث المدرب الإيطالي مفاجأة كبيرة في مباراة أمس بالدفع براموس في وسط الملعب بدلا من مودريتش المصاب.
وتابع اللاعب الدولي الإسباني قائلا: “لو كنا أخفقنا في عبور هذه المباراة لانهالت الانتقادات علينا نحن الاثنين ولكن هذه القرارات تجعلك لاعبا أو مدربا مختلفا .. أشكر له ثقته بي .. إنه مدرب رائع وأحد أسرار نجاح ريال مدريد الجديد”.
وأعرب راموس عن سعادته بنجاح زميله المكسيكي خافيير هيرنانديز “تشيشاريتو” فى احراز هدف الفوز في المباراة في الدقيقة 88.
وأردف قائلا: “إنه هذا الأمر أسعدني كثيرا .. تشيشاريتو صديق حميم بالإضافة إلى كونه لاعبا محترفا”.

واختتم: “يسعدني كقائد ثان للفريق أن يأتي إلينا أشخاص يمكنهم مد يد العون .. أناس محترفون ينتظرون لحظة التألق .. يسعدني أنه كان بطلا في هذا الدور من البطولة .. العمل والتضحية دائما ما يكون لهم مقابل .. فليستمتع بهذا الإنجاز”.

عن سوبر

(فيديو) غوارديولا موضوع سخرية بسبب سرواله..


شكل الحادث"الخاص جدا" الذي وقع لبيب كوارديولا مدرب البايرن في لقائه الاخير ضد بورتو في عصبة الابطال موضوعا للسخرية من طرف الصحافة و الالمانية منها على وجه الخصوص.

غوارديولا تعرض من شدة انفعالها و حركيته الى تمزيق  لسرواله و هو ما رصدته الكاميرات و لم تفوته الصحافة و المتتبعون باعتباره لقطة نادرة الوقوع في عالم الكرة.. هو بالاكيد حادث سيندرج ضمن طرائف السنة.

ربما لا يعرف غوارديولا المثل المغربي القائل:"لبس قدك يواتيك" ، رغم انه زار المغرب في كاس العالم للأندية!!

فيسبوك تطلق تطبيق "Hello" الجديد لمعرفة دقيقة بمن يتصل بك...



كشف موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك عن تطبيقه الجديد " Hello " الخاص بالأجهزة العاملة بنظام أندرويد وهو تطبيق مطور من قبل قسم الشركة الشهير " Creative Labs " و يمكن المستخدم من الحصول على معلومات شاملة عن جميع المتصلين على هاتفه الذكي.


و التطبيق الجديد Hello يمكن المستخدم من الحصول على معلومات عن أي شخص يقوم بالاتصال الهاتفي به، حيث سيقوم التطبيق بإظهار المعلومات الخاصة به و الموجودة في سيرفرات شركة فايسبوك كالإسم الكامل و كل المعلومات التي يشاركها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي، سواء كان من ضمن لائحة أصدقاء المستخدم أو لا، كما أنه يقوم باتاحة اختيارات أخرى للمستخدم كحظر الأرقام المزعجة أو كذلك القيام ببحث عن الأفراد، الأماكن، أرقام الهواتف، العناويين ...


و يمكن تجريب التطبيق الجديد لفايسبوك عبر المتجر الإلكتروني جوجل بلاي ستور.

عن مدونة المحترف

خالد المنصوري يواصل في "جداريات": بالخرائط و الصور ،الإحتلال الإسباني لإفني وقبائل آيت باعمران...




خـالد المـنصوري / سـيــدي إفـنـي

الإحتلال الإسباني لإفني وقبائل آيت باعمران
مسألة حدود المجال الترابي للنفوذ الفرنسي والنفوذ الإسباني
من الخرائط إلى المعاهدات إلى الصوُّر ثم على أرض الواقع وعملية الإنتشار العسكري

بعد حصولها على اعتراف المغرب لها بحقها التاريخي في "سانتا كروز دي مار بيكينيا" بموجب الفــصل الثامــن من معاهــدة تــطوان  1860(دون أي تحديد لموقعها أو إثباث طوبوغرافي أو جغرافي أو توثيقي على وجـــودها)، بادرت إسبانيا إلى إرسال مجـموعة من البعثات التقنية الإستكشافية التي حــددت مكان سانتا كروز المذكورة في منطقة إفني وقبائل آيت باعمران ،وبعد سلسلة من الضغوطات جـعلَت المغرب يقبـل بنتائج عــمل تلك البَـعَـثَات ليتم الحسم في مسألة "موقع سانتا كروز" بتوقيع إتفاقية 10 نونبر 1910بمدريد من طرف الحاج محمد المُـقري بصفته مبعوثـا خاصا لسلطان المغرب آنذاك.

يوم  27نونبر 1912 وقَّعت إسبانيا على معاهدة مع فرنسا لتقسيم مناطق النفوذ بالمغرب وجاء فيها فصل خاص برســـم وتعيين حدود منطقة النفوذ الفرنسي من الجهات المحيطة بالجزء المتفـق على كونه "سانتا كروز دي مار بكينيا" / إفني وقبائـل آيت باعمـران والتزمت  فرنسا بعدم تـجاوزها لتلك الحــدود حتى وإن كانت إسبانيـا لم تحـتل المنطقة بشكل فعلي (الأمر الذي ســيتِم يوم السادس من أبريل من سنة 1934).

نصت المعاهدة كذلك على عدم تدخـل المغرب في مسـألة الحـدود تلك لأن إسبانيا ـ بعد الإعتراف بحقها التاريخي وبعد تحديد موقـع "سانتا كروز دي مار بيكينيا"  في منـطقة إفـني وقبائل آيت باعمران ـ إعتبرت دخولها إلى المنطقة بمثابة تفعيل لحق الــسيادة وليــس نوعا من "الحمايــة" أو "الإســتعمار".

الخريـطة التي تـم اعتمادها لوضع الـحدود هي التي كان قد رسمها اليوتنون كولونيل إدواردو ألباريس أردانوي Eduardo Álvarez Ardanuy الذي إعتمد في رسمها على مقاطع مـفـصَّلة لسواحل منطقة إفني ـ آيت باعمران كان قد أعدَّها الكوموندون رامون خاودينيس Ramón Jáudenes  عندما رافق بِعثـة تقنـية إستكشافية مغربية ـ إسبانية سـنة   1883كانت مَـهمتها هي تحديد المكان الذي تقول إسبانيا أنها كانت تتوفر فيه على حصن أو قلـعة "سانتا كروز ".

مبـاشـرة بعـد دخـول الكولونيل كاباص قام بأمــرين أساسـيين:
§       إعداد مكـان لنـزول أول طائرة بما صار يـعرف الآن بمطار سيدي إفني، مُـستعينا في ذلك بعشرة من السكان المحــلييـن قام بتجنيدهم لتلك المَـهمة وكان ذلك لتسريع وتسهيل عملية قدوم القادة العسكريين الذين سيرافقونه في القيام بعملية الإنتشار بالمنطقة.
§       الشـروع في تنفـيذ عملية الإنتشار بالمنطقة وِفْـق الخريطة التي تم الإتفاق عليها بين إسبانيا وفرنسا مُـسبقا (إتفاقية 27 نونبر1912  ) مستعينا في ذلك بفرقـة مُـشاة وخيَّـالة من سكان وأعيـان قبـائل المنطقة في انتظار وصول قوات الدعم القادمة من غْـمارة (بمنطقة الحماية الإسبانية شمال المغرب) وعلى رأسها الكوموندون آرياس خيمينيس .Arias Jiménez


قوات "لمحلَّـة" القادمة من غْـمارة ستنتقل بواسطة الشاحنات العسكرية من غمارة إلى سبتة ومنها ستٌـبحر نحو إفني على متـن الباخـرة العـسكرية "إسبانيا5 " التي كانت مرفوقـة بالسفينة المضادة للطوربيدات "كانوفاس" والتي ستصل إلى شواطىء إفني يوم 11 أبريل 1934.

وثائق / صور توضيحية:










تأسيس أول فرع لجمعية ازنكاض لالعاب القوى بتيوغزة..


توصلنا من جمعية ازنكاض لالعاب القوى بالتقرير التالي:

تنفيذا لمشروع الجمعية وفي إطار عملية التنقيب عن المواهب لتمثيل الإقليم في المحافل الجهوية والوطنية ولتوسيع قاعدة الممارسة وزيادة عدد الممارسين في مجال ألعاب القوى بالإقليم وخاصة في الوسط القروي الذي يعتبر المعقل الحقيقي للأبطال الرياضيين و لما له من خصوصيات بيئية جغرافية صحية واجتماعية والذي يعج أيضا بطاقات ومواهب في مختلف الميادين والتي تعاني للأسف الشديد من غياب تام لجمعيات وأندية رياضية تساهم في تكوين وتأطير الأبطال ولنبل الهدف،

 انعقد يوم الجمعة 17/04/2015 بتيوغزة الجمع العام التأسيسي لجمعية إزنكاض سيدي إفني ايت بعمران لألعاب القوى فرع تيوغزة كدفعة وانطلاقة حقيقية لرياضة ألعاب القوى في هذه البقعة المباركة بالإقليم في انتظار أن يتحقق الحلم الكبير لمشروع الجمعية بتأسيس فروع أخرى لتغطي باقي الجماعات القروية بالإقليم .
وبعد عرض مضامين القانون الأساسي للجمعية والهدف من تأسيس الجمعية  تم انتخاب المكتب التنفيذي للفرع وجاءت تشكيلته على الشكل التالي :
-الرئيس:أحمد كريم
-الكاتب العام:حسن بلعربي
-الأمين:عبد الله أمكور
-المستشار الأول:خالد فكري
-المستشار الثاني:علي الناصري
وهذه دعوة لكل أبناء جماعة تيوغزة صغيرا وكبيرا إناثا وذكورا لممارسة رياضة ألعاب القوى و الانخراط في الجمعية التي ستشرع في برنامجها التدريبي و الذي سيصهر على وضعه المدرب التقني للفرع في القارب العاجل .

شبيبة "الاستقلال" تجدد هياكلها..


ينتظر أن يقوم فرع شبيبة حزب الميزان بتجديد هياكله المحلية وفق ما أوردته مصادر من فرع الحزب بسيدي افني.
 المصدر ذاته أكد للموقع أنه سيتم تجديد مكتب الشبيبة الإستقلالية يوم الخميس القادم 23 أبريل 2015  إبتداء من الساعة السادسة  مساء.
التجديد الذي سينظم  بدار الشباب الشهداء بالمدينة سيعرف حضور عضو المكتب التنفيذي للمنظمة  خالد الكلوش للاشراف على هذه العملية  .

صور تنذر بأسوء صيف في تاريخ المدينة...


ليست هذه الصور وحدها الدالة على هذا الأسوء القادم على صيف المدينة المقبل.. هناك صور كثيرة تحتفظ بها أعين المواطنين و السياح و آلات تصويرهم...
و بموازاة مناظر النكبة ، صمت رهيب و جمود لا تفسير له من المصالح المعنية ترابية و منتخبة يشبه التواطؤ على أن ياتي صيف هذا العام على غير عادته راكدا مثل البحيرة الآسنة و ميتا مثل الجيف على شاطئ البحر و جنبات الوادي و مؤلما بآثار فواجع فيضان الطبيعة و جفاف الارادة..
لا نظن أن لا أحد يرى او يشم  أو يتألم، كما  نظن أن دوام الحال من المحال!  





خطـــيـــر: عبارات داعشية على أسوار إعدادية تيوغزة!! (+صور)


بكثير من الاستغراب تفاجأ مسؤولو الثانوية الاعدادية بتيوغزة و معهم كل من مر بجنبات اسوار المؤسسة بعبارات داعشية على جدران السور.
العبارات المتطرفة التي تظهر بوضوح لكل المارة عبر الطريق الرئيسية المؤدية لتيزنيت حيث تقع المؤسسة تضمنت ترهيبا على شاكلة ما يدعو اليه التنظيم الارهابي ، مع محاولة لرسم رمزها الدائري الذي تشتهر به.
و قد باشرت السلطات الامنية و الادارية للداخلية والتربية الوطنية العمل للكشف عن خلفيات هذه الكتابات الاولى من نوعها في المنطقة المعروفة بانعدام هذا النوع من "الفكر" التكفيري فيها ، لا سيما أن إحدى هذه العبارات أقحمت الدلالة القبلية .
و لازالت الى حد الآن دوافع العمل الاول من نوعه مجهولة كما مجهولة العناصر التي قامت به.


الــحــرّيف من سيدي افني: نعمل لجبهة موسعة ضد المخزن و لبناء الديمقراطية...


استقبل مناضلو النهج الديمقراطي مساء السبت بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان بسيدي افني الكاتب الوطني السابق للنهج الديمقراطي المناضل عبد الله الحريف في لقاء هو الأول من نوعه يحضره القيادي اليساري لمدينة سيدي افني.

عبد الله الحريف قدم عرضا تأطيريا سيرته الاستاذة فاطمة كداد و قدمت له بالحديث عن اهمية مثل هذه اللقاءات و التي تواجه بالمنع و التضييق ، وهو الامر الذي دفع بالكتابة المحلية الى تنظيمه بمقر الجمعية.

اللقاء الذي حضرته فعاليات سياسية و مدنية محلية و أثرته بنقاشاتها تناول فيه الحريف طبيعة النظام السياسي المغربي و تطور أداته المخزنية كرونولوجياً . كما تطرق للمواقف التي لطالما عبر عنها النهج الديمقراطي بضرورة العمل النضالي الوحدوي في اطار جبهة موسعة ضد المخزن و لبناء الديمقراطية باعتبارها شكلا من الاشكال النضالية التي تشكل اجابة للمرحلة الراهنة في الصراع السياسي.

و يمكن القول أن خلاصة واحدة وحيدة من هذا اللقاء  تجسدها المقولة: لازال موقف النهج كما كان ، و لازال الحريف على ذات الموقف...فالنظام مخزنيٌّ و النضال ثابتٌ بنفس الرؤية و نفس التكتيك.

تغريدة مزعجة: حين يصرخ الكتاب" آش دّاني.. لاش مشيتْ" !!


واضح أنه قد خاب ظن المنتظرين اسبوعا لمعرفة سبب وجود "ليسطاند" في ساحة المطار.. و لعمري إن كثيرا منهم لم يصدق (علنا أو في قرارة نفسه) ما قيل له عن معرض للكتاب فيها ، و هو الذي تأكد بما لا يدع مجالا للشك أن تلك القباب "القيطونية" لا تستعمل الا أيام "المرقة"! 
إنه تخمين في محله ، فلم نشهد لهذه الابنية الخفيفة استعمالا غير ولائم الاحزاب أو الاولياء أو حتى في احسن الاحوال عرض منتوجات الاركان و الصبار و ما جاورهما مما ينفع البطون!
لقد خاب الأمل ، إذن..
و الذين أفتوا على مندوبية "الثقافة" (التي اكتشفت المدينة متأخرة ) و على مديريتها في الكتاب بالمكان الذي وضع فيه المعرض ، هم كذلك سيخيب ظنهم عما قريب.. فأقل ما يقال عن ذك المكان أنه غير صالح لأنشطة مثل عرض كتب عرق و نشف أصحابها لكتابتها و طبعها لتجد نفسها أمام الريح في خلاء لا يصلح إلا لسهرات منتصف الليل.. فهي الوحيدة القادرة على استدراج الناس اليها و لو على قمة جبل بولعلام!
الوحيدون الذين "عاقوا" بأن ذاك المكان نحس على كل شيء غير السهرات هم أصحاب الاحزاب الذين فروا الى جنبات البحر!
للأسف ، مدينة كهذه بدون ساحة تتوسطها أو توجد في أماكنها الحية (بعد أن تم اقبار ساحتها الصغيرة التي تقف عليها بناية تسمى العمالة الآن )  ، يصر مسؤولوها على تخييب ظن الكثير ممن يزورونها عارضين أحلامهم ، و "سينماهم" و "كتبهم" حين يتم رميهم مثل من يعاني الجرب الى جوانبها في انتظار ذهابهم بلا رجعة! 

ليس مهما ، فمع ذلك تبقى الخطوة المتأخرة بتنظيم الدورة الثامنة للمعرض الجهوي للكتاب أحسن من لا شيء الذي تدور فيه البليدة منذ ايام الفيض! و لعل سخرية القدر هي التي ساقت لنا هذا النشاط الثقافي لكي نكتشف ربما أن الكتاب ( و رغم أهميته و قدرته على تغيير العقول و تنميتها ) يستطيع أن يسخر من الواقع البئيس الذي تعيشه افني .. 
سنرى كلنا أن الناس سيأخذون الطريق الآخر المعتاد ليوم السبت الى البارنديا و الأحد للسوق و بقية الايام كل الى همه، و سنرى البعض يتذكر وجود معرض للكتاب ليمر عليه متنزِّها في مكان أضيف الى المدينة ليتبخر بعد أيام..
و سيأسف "اذكياء" عن عدم نصب المعرض في البارانديامثلما يفعل الكثير من منظمي الحفلات، فيبدو مثل الكمين ليظهر زوار البارانديا و كأنهم مرتادو و محبو كتب وزارة الثقافة ..
 و سنرى الكثيرين ممن سيخيب ظنهم ممن انتظروا طويلا المرق فما وجدوا إلا الورق.. و ممن يملؤون الكراسي في انتظار "البوز كافي لاغير"!
كما أن اكبر الخيبات لاولئك المتذاكين الذين يظنون بأن معرضا للكتاب جاء في وقت خطإ قد يزيف الحقيقة عن مدينة منكوبة بلا طرق و بلا أمل! 
فالناس لا تنتظر كتبا.. ولا أحلاما من ورق!
و كأني بالكتاب يقول : 
آش دّاني .. لاش مشيتْ...

ومعذرة على الازعاج!
محمد المراكشي
medmarakchi@yahoo.fr

أغنية لا علاقة لها بمــا سبق: 

سعيد الخضار في "ورود و أشواك": الحديث عن المعزي في زمن البكَري



                                 



ورود وأشواك هي خواطر بدأت في تدوينها منذ السبعينيات ، وأردت أن أشارك قراء ifnidirect الاطلاع عليها قد تكون مكررة أومسموعة وقد تكون وليدة اللحظة وقد تتزامن مع حدث قد يأخذ منها البعض عبرة أو تخطف منه ابتسامة.

س/ خ

        
الحديث عن المعزي في زمن البكَري

أخد الكتاب -الذي وضعته على المكتب حينما رأيته قادما - سمّر عينيه في العنوان كثيرا دون أن يتصفح محتواه ثم قال : 
- سي سعيد لم ارى في حياتي كتابا بهذا الحجم يتحدث عن المَعزي؟!
 قلت له : 
- هو كتاب يتحدث عن المَعزي في زمن " البكَري "..

لم يفهم إشارتي وأين له ذلك وهو لم يستطع قراءة عنوان كتاب..!

طويت الكتاب وحولنا حديثنا الى المعزي وثمنه في سوق الخميس مقارنة بالأسواق الاخرى ولم نتطرق للبكَري نظرا للظرفية الاقتصادية !!!....

حسن بكي يكتب في "حدّو قدّو": يــــا فرحةً مـا تمَّـت...



لماذا لم تدم أجواؤنا المفعمة بالبهجة والسرورطويلا ؟
لماذا لم تستمر نشوة الفرحة بالإنجاز الذهبي الذي حققه فتيان مدينتنا بانتزاعهم الفوز ووصولهم الى منصة التتويج في البطولة الوطنية للألعاب المدرسية التي استضافتها عروسة الشمال وعاصمة البوغاز، بداية من "سايْس أبريل"2015 وحتى السابع منه؟ أقل من أربع وعشرين ساعة هي الفينة التي قضيناها في فردوس النعيم ، استقبال وردي رائع لأطفال نجحوا في إثبات وجودهم و سعيهم لتشريف مدينتهم لم نلمسه في أية مناسبة سبقت .
ساعات قضيناها كأنها ثوان في حلم جميل ،سرعان ما أفقنا منه على موعد مع فاجعة ،الفاجعة التي أدمت القلوب صباح الجمعة العاشر من أبريل ،لما استفاق العالم على مأساة بواد شبيكة ، ذهب ضحيتها أبطال رياضيون وأطفال عائدون إلى مدينة العيون من بوزنيقة التي احتضنت الألعاب الرياضية المدرسية التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة.أطفال أبرياء في عمر الزهور وآخرون.. لا ذنب لهم سوى تواجدهم أمام تلك الشاحنة الرعناء ،في تلك اللحظة الهوجاء ،بتلك النقطة السوداء . أكثر من خمسة و ثلاثين قتيلا كانت الحصيلة ،رزء فادح ألم بأسر الضحايا الذين فتحوا أعينهم ذاك الصباح وفي جعبتهم الكثير من الشوق وصور استقبال باتوا ينسجونها ؛ قد تكون صوراستقبال وردي رائع لأطفالهم الذين قد يكونوا ناجحين هم كذلك في إثبات وجودهم و سعيهم لتشريف مدينتهم .
ما وقع وقع نتيجة خطإ معين. 
أولم يكن على الحكومة أن تقوم بواجبها كباقي حكومات البسيطة في مثل هذه الظروف ،فيطيررئيسها كما طار ذات يوم من أجل فرد واحد لأنه ..؟! أولم يكن على وزيرها في الداخلية التزام الصمت إلى حين ظهور نتائج البحث،بدل إصدار بلاغ ينفي فيه بشكل قاطع أن يكون لفاجعة طانطان التي أودت بحياة "33"فردا احترقوا وسط حافلة ،علاقة بنشاط الشاحنة المصطدم بها في تهريب المحروقات أو نقل البنزين وسط خزان إضافي..؟!
 أولم يكن على الأخ وزير التجهيز العمل بالحديث النبوي "لا يلدغ المؤمن من جحرواحد مرتين والاقتناع بأن واد شبيكة نقطة سوداء أرَّخت في عهده لمآسي حرب الطرق ؟ 
سلاما سلاما ...
 ـ الشاحنة الرعناء كانت محملة بالثلج والبَرَد"وْنْطح راسك مع الِحَيط".
 ـ اللحظة الهوجاء :تنقل التلاميذ ليلا(!) 
 ـ النقطة السوداء: قال صلى الله عليه وسلّم "لا يلدغ المؤمن من جحرواحد مرتين "

حسن بكي

Windowpane: When Teachers Burn Themselves



As we all know, good teachers are like candles that burn themselves to light the way for others. No one can deny this fact. They burn themselves in that they make great efforts, destroy their health, tire their minds, and cope with everyday difficulties in making learners enjoy learning. This is why we have been taught by our ancestors that teachers must, therefore, be held in high regard at any rate. It is true that only good teachers enjoy burning themselves as long as there are still students who benefit from the light the burning brings about.

Yet the question that comes to my mind is: Why do teachers alone, and not other categories of society, burn themselves? Are teachers masochistic during the burning process? Why don’t writers and poets for their part burn themselves? Here, I believe that great writers and poets have died, but they are still remembered and noticed. Most teachers, however, die unnoticed even if they have served the noblest job on earth in their lifetime. No sooner do they kick the bucket than people begin to forget about the legacy that soon evaporates as the people they have taught die, too.

It is true teachers have left unseen legacies, but very few people remember and praise them. It is undeniable that thanks to teachers we have become what we are today. But, it is a real pity that they are not acknowledged in history as writers and poets. For me, I think it is partly because the former leave abstract effects, while the latter leave as their legacy concrete works. If this is not true, why are teachers known to burn themselves?

In my view, I believe there exist teachers who light the way for their students, but who do not necessarily burn themselves in the process. They escape burning for the simple reason that they teach and produce at the same time. And they do not allow themselves to be mere consumers of teaching. Such teachers do not only spend their time teaching as is the case with the majority of teachers, but they also carry on furthering their learning with the same curiosity as their excellent students.

When I was a trainee, we trainees were sent to attend an exceptionally good teacher’s class where we could acquire hands-on experience about teaching. Our teacher was ‘immaculate’ in the manner she taught her students. I liked her mastery of the subject matter just as I liked her mastery of the latest in teaching methodology. Yet, towards the end of our training practicum, to our surprise, she admitted to us that she had forgotten her advanced English and all that she still could still recall was her basic English. Fortunately, she still mastered the latter exceptionally well and taught it to her students in a very effective way.

Put differently, our mentor was hinting at the fact that she had burnt herself for the sake of her students, particularly that she spent quality time writing up her lesson plans and revising the right pronunciation of the name of vegetables and fruits, one of the coursebook lessons. Although she had lost her advanced English, she was still highly benefitting her students. All this simply boils down to the fact that the teacher began to ‘die’, while her students ‘began’ to live. The analogy implies that it is thanks to the teacher that students have begun to ”breathe” basic English, while it is because of these students that their teacher has begun to lose it.

Many diligent, conscientious teachers have admitted that they feel comfortable in their teaching careers, but they feel consumed with their dwindling level. Many teachers devote much time to finding out how to teach this and that, but they end up benefiting students alone, while doing themselves a serious disservice, that of not going beyond their career. If teachers are nowadays advised to go beyond the four walls of the classroom, they must also be advised to go beyond their academic lives.

Last but not least, I think researchers in the teaching field are aware of the jeopardy teachers are in if the latter do not take precautions against the looming burning. In an attempt to escape the burning, teachers are highly advised to strike a balance between teaching in the classroom and producing new things in their specialty. Personally, I think teaching in the most immaculate way possible only benefits students, but it does not necessarily benefit diligent teachers. Whereas learners enjoy the light, many teachers emit sounds of extreme pain that will sooner or later lead to an inglorious death.

Omar Bihmidine

اللي بغا يمشي للسويد بلاحريكَـ... (+فيديو)


ذكر مكتب العمل في السويد أن البلاد تحتاج إلى نحو 64 ألف مهاجر سنويا للحفاظ على مجتمع الرفاهية، وتمويل خدمات الرعاية الصحية والمدارس.. وأظهر تقرير جديد صادر عن المكتب، تطرق للهجرة والعمل، أن عدد مواليد السويد البالغين سن العمل مستمر في الانخفاض منذ سنة 2008، وأنه خلال السنوات الست المقبلة سينخفض عددهم بنحو 70 ألف شخص.

وأكد المصدر ذاته أنه مقابل ذلك فقد ارتفعت أعداد العاملين من غير مواليد السويد إلى نحو 304 آلاف شخص منذ سنة 2006، مشيرا إلى أنه خلال الفترة ذاتها ارتفعت نسبة العاملين في السويد من المزدادين خارج البلاد من 61.6 في المائة إلى64 في المائة، مقارنة مع معدل توظيف الأشخاص المولودين في السويد والذي بلغت نسبته خلال السنة الماضية 79 في المائة.. وحسب مكتب العمل، فإن هناك تباينا كبيرا في توظيف الأشخاص المولودين خارج السويد، حيث ارتفعت نسبة توظيف ذوي التعليم العالي من 71.3 في المائة إلى 76.1 في المائة.

وقال المدير العام لمكتب العمل ميكائيل خوبيري، في تصريح صحافي، إن السويد ستحتاج خلال العقود القليلة المقبلة إلى عدد كاف من المواطنين القادرين على العمل ودفع الضرائب والمشاركة في تمويل خدمات الرعاية والرفاهية وأنها بحاجة لاستقبال المهاجرين بشكل أكبر مما يعتقده حاليا معظم السويديين.. وأضاف أن “الحد من الهجرة يعني أيضا الحد من عائداتنا المستقبلية”.

عن اليوم24 - شوف تيفي