مكان للقصيدة..

Slider

مكان للقصيدة...

ifnitanz

افني بوليميك

فيديو

ifnitwitt

جديد الأعمدة

منوعات

كلام الصورة

Refuge:Chirurgien malgré lui



Il se peut que ce que vous allez voir ou plus précisément ce que vous allez lire choquera les uns et mettra les autres en colère .Mais il n’est plus question de se taire sur des comportements qui font de nous des cocus.

Bref, l’anesthésie qu’on nous a injecté n’a plus d’effet ou encore n’a jamais eu d’impacte sur notre corps qui a tant supporté les comédies burlesques qui nous ridiculisaient ça fait un bail.

Revenons à nous moutons et cette fois-ci nous ne serons pas comme les moutons de Pagnol.

« La vie scolaire » de notre très chère délégation, si vie il y a, ou (service des affaires pédagogiques comme le veut la nouvelle terminologie) est dans une phase de coma et pour cela nécessite une intervention chirurgicale. Cette intervention ne demande pas sept ans d’études et de dur labeur .Une simple contemplation et réflexion mettra les choses au clair vu que les lacunes sont flagrantes.


L’héritage dont je voudrai parler est le festival de théâtre scolaire qui s’organise chaque année sous la présidence du secteur de « la vie scolaire » de notre très chère délégation ou direction provinciale.

En tant que coordonnateur du club SOPHOCLE de théâtre du lycée Moulay Abdallah et coordonnateur au niveau provincial, je crois qu’une simple demande d’avis serais un geste de bien séance.

Hormis cela, est ce qu’il n y a pas dans toute notre province, qui compte tant d’établissements scolaires, des gens connaisseurs dans le domaine ?

Ne serait-il pas faire preuve des bonnes manières de solliciter l’avis de ceux qui sont en contact quotidien avec leurs élèves ?

Trop parler, cela risque de transformer cette comédie en tragédie. Cela n’est pas mon objectif. Je voudrai simplement attirer l’attention des responsables qui gèrent ce service pour leur dire directement qu’ il y a des gens et nombreux sont-ils qui ont donné et veulent sacrifier tout ce qu’ils ont de tres cher pour faire explosé les forces enfouies dans l’âme de leurs élèves. Des gens qui veulent ranimer et injecter la vie et un nouveau souffle dans le secteur d’enseignement qui refuse de se réveiller de cette longue hibernation 

NB1 : pour que je ne sois pas mal compris, je n ai rien contre ceux qui ont été sollicité pour présider cette édition.

NB2 : je ne participerai pas en tant que coordonnateur du club SOPHOCLE de théâtre du lycée Moulay Abdallah. 

NB3 : le temps est mal choisi vu que nos élèves sont en période d’examen. Que le tout puissant les aide.

Abdellah bouchoufi

قراءة ثانية: مهرجان موازين بسيدي افني .. إمّا أن نرقص جميعا أو "تحرّيمة"!!



ككل سنة تنطلق فعاليات مهرجان موازين بالعاصمة الرباط، أسبوع من السهر والسمر على ايقاعات العالم، وفنانون من كل بقاع المعمور ينشطون أمسيات هذا المهرجان...
 أسبوع وقبله أسابيع من الدعاية والاشهار في كل الزوايا، تلفزة، اذاعة، مواقع اجتماعية واشهارات في الشارع ثم تطبيقات على الهواتف، عموما مهرجان تسخر له كل مقومات النجاح.

قد يتساءل القارئ ما علاقة سيدي افني بمهرجان موازين باعتبار أننا نعنى بالمحلي أكثر؟ لكن، ايمانا منا بالأهمية التي تولى لمهرجان موازين وقيمته وصورته على المستوى الدولي، والمجهودات المسخرة لانجاحه، فاننا نورد هذا المقال البسيط على شاكلة توصية، من أجل مهرجان "موازين الجوال".

 نعم"مهرجان موازين الجوال"، فما تكون الرباط لتحتضن هذا المهرجان لوحدها وتنسبه لنفسها، مادام أن المهرجان يمول من خزينة الدولة وتنظمه جمعية تحمل اسم الدولة "جمعية مغرب الثقافات".

ان من حق المدن المغربية احتضان دورة من دورات هدا المهرجان بنفس الحماس، بنفس الارادة والرغبة، والأهم بنفس الموارد، ومن هذه المدن سيدي افني.
 فهذه المدينة إن احتضنت دورة واحدة من هذا المهرجان فلن ينمحى من ذاكرتها، حيث أن على المنظمين توفير كل مقومات المهرجان الناجح بالمدينة، أكيد لن تكون فضاءات العرض أكثر لأن المدينة تكفيها منصة عرض واحدة وطبعا بعيدة عن المستشفى الإقليمي، في مقابل ذلك فالموارد التي ستخصص لباقي المنصات يمكن أن تستثمر في البنى التحتية بهذه المدينة، ومنها سنضرب عصفورين بحجر واحد، ثقافة وتنمية في الآن نفسه، انفتاح على العالم بصورة واضحة زيادة عن صيانة المدينة.!

قد يكون ما جاء في هذه السطور أقرب الى الخيال، كما يمكن أن يكون أقرب الى الحقيقة، فكما هناك أشخاص ينادون بوقف المهرجان واستثمار ميزانيته في تحسين الحياة المعيشية للمواطن المغربي، هناك أشخاص يرقصون على ايقاعاته بكل تلاوينها، وهنا الفيصل : لا لإيقاف مهرجان موازين شرط أن يكون مهرجانا جوالا وإلا أوقفوه، أن نستفيذ جميعا ونرقص على ايقاعات عالمية ولو مرة واحدة خير أن تصلنا الأصداء من الرباط وتستفيذ لوحدها من الكعكة.

رشيد أمونان

مع ta7wissa ساخرة في أخبار البلاد:هاواريو مستر بنكيران؟!!!


عاد رئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” إلى أرض الوطن بعد 6 أيام قضاها بالممكلة البلجيكية لأخذ دروس خاصة لتعلم اللغة الإنجليزية في أحد المعاهد المتخصصة في تعليم اللغة الانجليزية ببلجيكا الموجهة خصوصاً للسياسيين والشخصيات، لتعلم اللغة الأولى للتواصل بالعالم في مدة قصيرة لا تتجاوز ستة أيام.
(عن زنقة 20)

لم يجد بنكيران أية إفادة في كتب 12 درهم التي تعد بتعلم اللغة الانجليزية في خمسة أو ستة ايام دون معلم.. و استنجد بمعلم أولا لكن ربما لأن رأسو قاسح لم ينجح في العملية ،فنصحه مقربوه على ما يظهر بالذهاب الى معهد متخصص في بلجيكا...

نظن أن رئيس الحكومة أصبح يجد نفسه معنيا بكلام وزيره الداودي الذي يبشر الطلبة الذين لا يتقنون الانجليزية بحفر قبورهم.. ولأن بنكيران لا يريد الموت (السياسي) فقد قال للداودي:فمك لاحسو هذاك...!

هاواريو مستر بنكيران؟!!!

#دو_يو_ اندرستاند_ مي؟! 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكرماعي : الفقر تراكم لسنين ولا يمكن القضاء عليه في 11 سنة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية..وأشارت الكرماعي (العامل المنسق للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية) إلى أنه تم صرف 37 مليار درهم على المبادرة خلال 11 سنة، منها 24 مليار صرفتها المبادرة، والباقي جاء انطلاقا من شراكات.
(عن اخبار اليوم)

و الفقر كائن لا ينقرض.حاولوا معاه الخوت من قديم الزمان حتى كاع كعا عمر بن الخطاب و توعده بالقتل لو أنه كان رجلا..!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لحليمي يسجل ارتفاع أسعار الفواكه مقابل انخفاض أسعار الخضر والأسماك.. حيث كشفت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك عرف ارتفاعا ب1.6 بالمائة خلال شهر أبريل 2016 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، مشيرة إلى أن الارتفاع هم بالخصوص أسعار الفواكه واللحوم.
(عن المساء)


الديسير و الخضرة كايتناوبو علينا..واقيلا ندوزو رمضان بلا عصير..بدلوا الافوكا بكالاباصين (الكورجيت)...






جمعية الضياء لرعاية المعاق بسيدي افني تنظم اسيوع الطفل المعاق


تنظم جمعية الضياء لرعاية المعاق بسيدي إفني بمقرها بحي للا مريم أسبوع الطفل المعاق.
الاسبوع الذي يعرف تنظيم نسخته التاسعة ، سيشارك فيه نخبة من الاطر الطبية و التربوية ذات العلاقة برعاية الأشخاص في وضعية إعاقة .
و تشمل أنشطة الاسبوع الذي سيمتد من 23 ماي الى 27 منه  تمارين رياضية و أنشطة تربوية في الاعمال اليدوية و تنشيطا ثقافيا و تربويا ، كما ستنظم خلاله فحوصات طبية للأشخاص المعنيين بالمركز (مقر الجمعية) يوم الاثنين و بجماعات الاخصاص  (الثلاثاء)و امي نفاست (الخميس) و تيوغزة (الاربعاء).

وعادت حنان العاشقة للكزيرة الى البوح بعشقها...


Comme promis, je suis revenue à Sidi Ifni le week end dernier. On a fait une longue route. J’ai trouvé une deuxième fois que Sidi Ifni est une très belle ville.

 Cette fois, j’ai dormi à la plage lagzira. Il ya plusieurs hôtels. J’ai rencontré Wael qui a à peine trois ans.  Wael a beaucoup joué avec son pistolet à eau à la plage. 

J’ai juste regretté de ne pas avoir vu la pièce de théâtre SOPHOCLE. Parce que c’était le jour de notre arrivée et nous étions un peu fatigués à cause de la longue route.

 Merci Papa parce que tu as choisi le meilleur endroit pour ces petites vacances et aussi parce que tu as corrigé les fautes dans cet article.

 Hananane Oulmehdi CM1 Agadir.


كلام الصورة:نقل اللحوم في مدينة سيدي إفني!!!


هذه الصورة التقطت اليوم..وهي ناطقة لا تحتاج مزيد كلام...
هكذا تنقل اللحوم في مدينة هي مركز اقليم!!


(ديريكت)"ورشات قيم" التعاون المدرسي:فلوس اللبن دّاهم زعطوط !!!


اللبن ، هم المتعاونون الصغار..تلاميذ وتلميذات التعليم الابتدائي المنخرطون (بالضرورة) في جمعية التعاون المدرسي..
فقد أقامت الجمعية المذكورة الدنيا في نهاية السنة الدراسية وهي "تنظم" ورشات متقادمة عن بعض الخرافات و الهلوسات "التربوية".. وقد يكون لها الحق في ذلك..كما يمكنها أن تهلوس أو تكون أداة هلوسة  كما تشاء ،إنما بدون "فليسات" الوليدات التي لم تحسن استعمالها هذه المرة!
لنترك "بروتوكولات" التكريم الفارغة التي أريد بها تأتيث المشهد فقط جانبا ، فهي حق أريد به داكشي.. حتى المدير الاقليمي "عاق" و تساءل بسخرية قائلا:لاش تكرموني أنا عاد بديت، مازال مادرت والو؟!
و لندخل لصلب الاختلاف...
ما الذي استفادته أو ستستفيده المدرسة من هذه الورشات (المئوية) التي لا تجدي نفعا غير جمع "هيلالة" من الناس الشرهين لموائد الغذاء؟! ما الذي استفاده التلاميذ المساكين من هذه "العراضة" التي كلفت 700 درهم لكل مائدة من 17 مائدة غذاء؟!!
أية "قيمة" من القيم التي حاضر فيها "المحاضرون" وهم يضعون خطاباتهم الخاوية جانبا ليأكلوا مما ساهم به أطفال التعاون المدرسي في الاقليم؟!!
لم يكن هذا النشاط غير صفر آخر ينضاف إلى تقييم الناس لظاهرة "التنياش" الخاطئ في رؤوس بعض "اطر التعليم".. فقد بدا حتى من خلال مستملحات بعض الحاضرين أن اهم نقط البرنامج هي استراحة الشاي و الغذاء!!!
اليس من المعقول أن تذهب فلوس الدراري للدراري؟!!!
ألم يكن مجديا أن تبادر الجمعية (مثلا) الى تحفيز تمثل وليداتنا للقيم عبر مسابقات أو جوائز تميز حقيقية بدل أن تذهب فلوس اللبن في "غذاء قيم" انتهى بمجرد أن غسل المولمون أيديهم من الدسم و القيم؟!!!  

تغريدة مزعجة:900 تلميذ بحارس عام واحد في سيدي إفني!!!


أعرف جيدا أن هذا الكلام سيزعج كثيرين ممن يريدون للأمر ألا يظهر.. لكني متأكد في الوقت نفسه أن هذه الاسطر لن تمر مرور الكرام أمام أعين مدير أكاديمية كلميم و المدير الاقليمي بسيدي إفني...
فالوضع يتجه نحو كارثة تربوية..
لم يعد مقبولا السكوت عن هذا الأمر الذي يدبر بطريقة غير مهنية إطلاقا ،و التي تخفي وراءها ما تخفيه من الاغراض التي ستوصل ثانوية الحسن الأول بسيدي افني الى مأساة لا يقدرها الا الواضعون أيديهم في "العصيدة"!

بثانوية الحسن الأول مشاكل بالجملة ، وهي برأيي ناتجة عن الرؤية السيئة لدور هذه المؤسسة التاريخية بالمدينة ... وقد كنا من الذين ظنوا يوما أن مجرد إعادة بنائها سيغير كل شيء ، لكن الواقع صدمنا بعد أن راينا بأم أعيننا أن "تبدال المنازل" لم يكن "راحة" في الباطروناتو...

بداية المشكل في اليوم الذي أصبحت ثانوية تاهيلية ، فتحولت الى مؤسسة مدرسية بها امتزاج غير تربوي بالمرة بين تلاميذ الثانوية المراهقين الكبار بالنظر لواقع فارق السن و بين تلاميذ أطفال آتين من الابتدائي الى الاعدادي ليفتحوا أعينهم على مراهقة مبكرة!

إن هذا الوضع ، بالاضافة الى مشكل "تمرهق اطفال الاعدادي" قبل الوقت ، و "تبرهيش" تلاميذ الثانوي ، خلف مشكلة الأعداد الغفيرة للتلاميذ و التلميذات مما جعل المؤسسة تعيش أوضاعا يصعب الامساك بها.. و الذي يوجد بــ"التيران" ليس كمن "يمضغ المسكة" في المقاهي أو "يدوز بالمؤسسة أتاي" في المكاتب!

لقد تحولت الثانوية الاعدادية و التاهيلية "الحسن الاول" شيئا فشيئا الى ثكنة صغيرة تضم ظواهر لا يمكن التحكم فيها بسهولة ، زادها التقليل من أطر الحراسة العامة التي أصبحت بقدرة قادر لا تتجاوز حارسا عاما واحدا لكل هذا العدد الهائل بسلكيه(!) بعدما كان العدد ثلاثة حراس عامين..!

طيب ، كان مقبولا (بشكل ما) أن نمرر بـ"جغمة ماء" نقصان العدد الى حارسين عامين ، لكن لن "يسرط" اي عاقل ترك حارس عام وحيد لكل هذا الجيش من التلاميذ و الامزجة و الاعمال.. و لا مكان لأية حسابات تافهة تجعل الملحقين أو الاعوان جزءا من أعمال الحراسة العامة حيث لن يُرحم اي واحد منهم  يوم تقع واقعة ما ..

سأكون أكثر وضوحا.. إذ أن لا شيء منطقي في هذا "القرار" الذي جعل حركة الاسناد أو حركة الحراس العامين تظهر منصبا وحيدا لا بالنسبة لأعداد التلاميذ و لا بالنسبة للأسلاك الدراسية و لا حتى بمنطق الانسانية التي يبدو أنها غيبت لأمر في نفس يعقوب!

سأسأل بوضوح ايضا عن موقع سكن الحارس العام الذي "طار" منصبه من  "مخطط" هذا "القرار".. وعن علاقته بـ"طيران" حارس عام آخر من الحساب "الشايط"للذين حسبوها لوحدهم!!

وأتمنى أن لا تكون ثانوية الحسن الاول و اولادها و بناتها و سيدي إفني من ورائهم رخيصين إلى هذا الحد الذي يختزل كل شيء في مصلحة في نفس يعقوب ما!!!

ومعذرة على الازعاج!!! 
محمد المراكشي
medmarakchi@yahoo.fr

شاهدوا تجربة هذه السيدة التي لا علاقة لها بما سبق:

الموقف الكونفدرالي: هل يسري على موظفي المديرية الاقليمية نفس القانون؟!




عمود منتظم يعبر عن موقف النقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) بسيدي افني
انعقد المجلس التأديبي بالاكاديمية بحر هذا الاسبوع ، و ناقش عدة ملفات منها ملفان يخصان سيدي إفني.
و بالنظر الى نوع "المخالفات" التي على أساسها قدم الاساتذة امام المجلس ، لوحظ أنها ذات علاقة بالشواهد الطبية التي قدموها ..فقد بدا ان الادارة مجسدة في مصالح المديرية الاقليمية بسيدي إفني لم تقتنع بها..!
المسطرة التي جوبهت بها الشهادات الطبية التي قدمها الاساتذة فيها كثير من التسرع في نظرنا ، حيث ننظر الى الامربغير عيون موظفي الارقام و البيانات المكتبية، إذ لا أحد له الحق في أن يشكك في مرض الاستاذ الذي هو انسان قبل كل شيء ... و اعباء القسم التي لا يعرفها البعض تؤدي الى أمراض لا يمكن أن يفهموها! كما أن لا أحد له الحق نفسه في الطعن في صدقية شهادات طبية قدمها أطباء ليعطي فيها موظفون إداريون عاديون آراء و انطباعات قد تؤثر على حياة الاستاذ و حياته المهنية و استقرار حياته الشخصية!
من نفس الجهة ، ومع استدارة كاملة ، لم نسمع عن مسطرة الرخص في حق موظفي النيابة ! كما لم نسمع بلجنة "إدارية" زارت موظفا غائبا عن العمل أثناء "رخصته المرضية" للتأكد من مرضه! بل ،قد لا نجد أثرا لأي فحص مضاد بناء على شهادة طبية قدمها موظف في النيابة(المديرية)!
هذا الواقع في نظرنا بئيس ، و يعطي صورة سيئة عن الطريقة التي يتم التعامل بها بمنطق المكيالين. وهو بالاكيد ، يحتاج الى إعادة النظر في هذه السلوكات المعيبة في تدبير التعامل مع الموارد البشرية!

قراءة ثانية:"دار الثقافة" آخر ما يُفَكًّـر فيه بسيدي افني!!



مدينة بحجم سيدي افني وتاريخها ونضالها التليد قد لا يكون الوصول الى معلومة في هذا الشأن بأصعب الصعاب اذ أن المعلومة ستجدها متوفرة ومسجلة تنتظرك أنت كباحث، كزائر، وفضولي المعرفة والاستطلاع.

لكن هذا في الامم التي تعرف حق وقيمة التاريخ وأين يمكن أن يصان ويصل الى الأجيال، بل وتساهم به في تقويم اعوجاج الاجيال، نعم كل هذا في بناية يسمونها "دار الثقافة"..  فهناك تصان الذاكرة وتحييها زيارة الأجيال الصاعدة، منها تستلهم وبها تنعم بالتوجيه. لكن في سيدي افني اليوم ، شيء من هذا أقرب الى معجزة، تاريخ بمجد أبطاله يمحوهم النسيان، عراقة وفن وإبداع يكاد يوقفه بطش أهل الحل والعقد.

مناسبة هذه السطور ما باح لنا به أحد أعمدة "دار الثقافة محمد خير الدين" بتزنيت، شيء أقرب الى الخيال.. شيء من السهل تصديقه، دار الثقافة بحجم "دار ثقافة محمد خير الدين" بتزنيت كانت ستشيد بسيدي افني، والأهون من هذا أنها على مرتين، اذ أن اهل الحل والعقد آنذاك أخلوا بالتزاماتهم مع صاحب المشروع على مرتين. و في المرة الأولى تم تحويل المشروع صوب زاكورة، والمرة الثانية حول المشروع الى آسا، والسبب في كلتا الحالتين هو غياب العقار اذ أن البلدية التي ستبنى هذه البناية على نفوذها مجبرة بتوفير العقار المناسب لهذا.

قد تفهم رسالة تواجد مؤسستين سجنيتين على الطريق الرابطة بين كلميم وتزنيت في مقابل دار ثقافة واحدة بأن هذا الوطن يؤمن بسياسة العصا، والتقويم لا يتم الا بقمع الحريات، حرية الابداع والتعبير وتفريغ الشحنة، لكن ماذا ننتظر من شباب يكاد ينفجر طاقة ولا يجد أين، بل يكتشف أن قطعة أرضية بسيطة حالت دون فضاء قرب أرحب لتفريغ تلك الطاقة. انها الصيغة الجديدة لسياسة أبانت  فشلها وتضرب عرض الحائط "الوقاية خير من العلاج"، فالوقاية والحالة هذه هي توفير الفضاء، "دار ثقافة" تصون كرامة شباب مفعم بالحيوية وأما العلاج فلا داعي لذكره ولا نعتقد أن الوقاية ان توفرت فسيكون هناك مكلوم ومريض.

رشيد أمونان

Driss Zarrik..Not everyone succeeds at this adventure.




Driss Zarrik lived and died, remembered and celebrated “Parting is such sweet sorrow,” William Shakespeare brilliantly put it.

 “Welcome to Meknes at any time, dear Omar. You can move here and we will have such a great time together,” my late friend and colleague Driss Zarrik told me during an intimate phone call last summer.
 A week or so later, I heard of his death, and it left an indescribable pain in my heart. How could such a great coach, teacher, friend, activist, and motivator leave us unexpectedly and without bidding goodbye? Such is life, anyhow. Yet, Driss was special in a number of ways.
 The friendly and humanist coach Driss Zarrik was known for his cooperation, genuine friendship, positively hectic life, and making a great difference in Sidi Ifni city. He gave birth to several clubs. Among them are those of theater and drama. His students have expressed their sorrow for his departure and others have expressed their ineffable gratitude for the difference he had made in their lives. Up to now, a number of students have seized the opportunity to laud the man and remind today’s world that men who make a difference for nothing in return still exist. Driss is one of them. 

When I worked with him at Hassan the First High School, Sidi Ifni, Driss and I went on great terms. We would sit at Africa and Safaa cafés, laugh together, cheer each other up, spoke a word of English from time to time, bring back his memories and mine to life, tell jokes, have fun and give advice. He was never judgmental. He was friendly. He talked about life profusely and abundantly. If he had not been heroic and famous for his positive character traits, the city dwellers, particularly his colleagues and students, would not have intervened to pay him such an amazing homage. 

“Death, be not proud. Though some have called you,” wrote metaphysical poet John Donne. Here, as I remember the poems he recited, the theatrical pieces he wrote and his amazing attempts at writing in French, I would love to seize this moment to tell him that death is just a slave to God. It had come to take you to another better world. His generosity was unsurpassed. One day, we sat together and paid the coffee at his expense. He encouraged me to change my life and do more! One of the things that make me about to shed tears is the large number of phone calls I received from him when he was being hospitalized in Meknes. Only then did I utterly know about the genuineness of our friendship and the nature of the intimacy that have left our memories unscathed. Here, we must admit that life is a set of moments. People leave these places, and we never know when. But, this must never mean that we should not live. On the contrary, everybody dies, but not everyone lives. Driss lived and died. And most importantly of all he left us a legacy.

 His legacy is the unconditional love of his students, family, friends, colleagues and the unforgettable difference he made in the lives of the young students. His legacy is the large number of generations he taught at school. His legacy is, among many others, the moment I spent with him and the lovely get-togethers we had. He loved us unconditionally. He cherished our friendship. When he fell sick, he called me many times to say hello and ask how I was getting with my work, life, and training.

 Congratulations, dear Driss Zarrik. You lived and died, remembered and celebrated. Not everyone succeeds at this adventure.

 Yet, you did.

Omar Bihmidine

"بن سلّك" لنادي سوفوكل:احتفال مسرحي حقيقي أمس بسيدي إفني..


"الدريوش بن سلّك" ، موظف بسيط ..أو لنقل رجل من هذا الزمن الممتد على طول الوطن المغربي او العربي ، المستسلم لقوة التسلط السياي و الاجتماعي .. رجل يابى ان يظهر للوجود مفضلا أن "يسلّك" مع الوقت دون ان يظهر أثرا يجعله موضوعا لما "لا تحمد عقباه".
ليس بن سلك سوى ذاك الانسان الذي يفضل أن يمشي ملتصقا بالجدار دون ان يثر اهتمام الاخرين ، فذاك الاهتمام سيكون الجحيم في نظره.. و رغم ذلك ، فإنه لم يسلم من التسلط  الذي حرمه حريته دون أن يكون قد أجرم أو أذنب.. و حرمه عمله دون أن يكون له اي ذنب في غيابه عن العمل .. و حرمه التسلط الاجتماعي زوجته التي أحبها بكل ما أوتي من خوف و حب معا فكانت نتيجة ذلك الخيانة!
هذه الحكاية ، الشبيهة بحكايانا الواقعية في بلاداتنا العربية قدمتها أمس فرقة نادي سوفوكل للمسرح بثانوية م عبد الله في عرض لا ينقصه من صنعة المسرح إلا فضيلة الاعتراف... الاعتراف بقدرات الشباب الواعدة في التمثيل و الأداء الحقيقي البعيد عن الفرجات التافهة..و الاعتراف بأن النص المسرحي لكاتب طلائعي مثل متصوف المسرح العربي الكبير سعد الله ونوس ليس مثل مرتجلات مسفة في القول و البناء.. و الاعتراف بجهود فنية راقية في إعادة الكتابة والسينوغرافيا و الاخراج للكبيرين عبدالله بوشوفي و مصطفى الزغاري..
لم تكن هذه المسرحية مجرد عرض مسرحي و كفى..لأننا لم ننسه بمجرد الخروج من قاعة دار الشباب الساخنة و التي زادته نغمات الاستاذ الفنان بوفارس سخونة و عذوبة ذكرى.. و لأننا أدركنا فعلا ..و اخيرا..في هذه المدينة معنى "الاحتفال" المسرحي...
شكرا شباب سوفوكل كل واحد باسمه..
شكرا مصطفى الزغاري.. شكرا عبد الله بوشوفي ..




سي ادريس..سنذكرك مع إطلالة كل ربيع...


تأتي ذكراك سي ادريس كلما هبت نسائم الصيف أو أينعت حبات اللوز و السفرجل ، تهمس في دواخلنا أنك اخترت أن تترجل ذات ربيع الى حيث الربيع الازلي الابدي.. 
أقسمت ان تصاحب الربيع في ممشاه ، و تكون شاهدا على ترجله الى حيث تبقى الروح في جوهرها المطلق ، بعيدا عن آهات الثكالى و أنين المتألمين و رقصات الغجر الباكية منذ أزمان حلب و أندلس...
تركت كل هذا الركام ، الذي نكونه بعدك ، و كنت أكثر قوة و أنت تمضي إلى حيث لا نمضي..أو و أنت تسبقنا الى حيث لا نصل.. فماذا عسانا نفعل؟!
تأبطت ازجالك ، وأشعارك ، وشخوص مسرحياتك البريئة الى هناك ، وتركت لنا أزجالنا الحاملة جينات كلماتك ..وتركت فينا شخوصا تسكننا علّ شيئا يكبر فينا فنذكر ما كنت تذكرُ... أو نمر الى حيث الملامح تظهرُ..بوضوح في صورتك و ملامحك و ابتسامتك..
مر الآن ربيع و جاء آخر..ومع كل سفرجلة أو حبة لوز ستظهر على أغصان احلامنا.. فغيرك من اختاره الخريف فذكرناه مع العواصف و آلامها..و غيرك من اختاره الصيف ،فنسيناه مع رغبات البرونزاج و ”السالطوس“.. و غيرك اختارته أمطار الاطلس الباردة الحاملة مجرد آمال عام أخضر... أما أنت فالربيع اختارك...
منحتنا ربيعا للذكرى..منحتنا ربيع عمرك في صنع الفرح..منحتنا اخضرارا على مدى العمر ملؤه أشعارك و قفزاتك و ابتساماتك و ركحك و ذكراك...
فارتح ،سي ادريس..
سنتذكرك مع اطلالة كل ربيع!!

محمد المراكشي
ألقيت الكلمة في حضور عائلة و اصدقاء الفقيد أمس

احتفاء رياضي بالاستاذ الراحل ادريس زريق في ذكرى رحيله..


نُظم أمس بملعب دار الطالب بسيدي إفني حفل رياضي تابيني للراحل الاستاذ ادريس زريق أستاذ التربية البدنية و الفنان الذي غادرنا قبل عام .
الحفل الرياضي الذي حضرته أرملة  الفقيد و ابنه البكر مروان ، عرفت تنظيم مباراة في كرة اليد شارك فيها أساتذة و اطر تربوية و تلاميذ ممن عرفوا الراحل عن قرب إما في العمل أو الفن المسرحي او الدراسة. 
و قدمت أمام الحاضرين في نهاية اللقاء كلمات للذكرى لزملائه في المهنة و عائلته و أصدقائه و تلامذته مصحوبة بقراءة الفاتحة ترحما على روحه الطاهرة .



صور من الحفل الرياضي:
















جامع مرابط:نــقــاش هادئ لدورة المجلس البلدي..


عقد المجلس الجماعي لسيدي إفني دورته العادية لشهر مايو 2016 للتداول في النقط التالية :

1/ سيارة الاسعاف و نقل الاموات

2/ شاحنة صهريج الماء 

3/ محام البلدية 

4/ دراسة امكانية تفويض تدبير قطاع النفايات المنزلية 

وقد خلص المجلس في نقاشاته الى :

- فرض ثمن رمزي لنقل المرضى و الاموات في قيمة 10.00 دراهم 

- تعديل القرار الجبائي المتعلق بالاستفادة من الماء حيث تم تخفيض الثمن ليصبح 15.00 درهما للطن داخل المجال الحضري بينما خارج هذا المجال يتكلف المعني بالأمر بتحمل اعباء الكزوال 

- عدم الحسم في مسالة فسخ العقد مع محامي الجماعة و التعاقد مع محامٍ اخر 

- رفض دراسة امكانية تفويض تدبير قطاع النفايات .

يظهر من خلال ما تم التداول فيه ان :

- اغلبية النقط ترتبط بالأساس بتدبير المرافق و التجهيزات ( مرفق نقل المرضى ، مرفق نقل الاموات ، مرفق تدبير النفايات المنزلية ..)

- غياب البعد التنموي في النقط المطروحة للنقاش 

- حضور الهاجس الانتخابي في جدول الأعمال وفي القرارات المتخذة على حساب مصلحة الجماعة ومصلحة الساكنة 

- النقاش كان مغلوطا لمشكل حقيقي الا وهو اشكالية التنمية المحلية وعلاقتها بانتظارات الساكنة .

هذا النقاش يجعل كل مهتم بالشأن المحلي يطرح تساؤلات:

- ما هي المعايير التي اعتمدها المجلس لتحديد تسعيرة نقل المرضى و الاموات ؟ 

- وهل سبق للمجلس ان اتخذ قرارا جبائيا يحدد تسعيرة النقل هذه ؟

- هل تم الاطلاع على هذا القرار قبل تعديل فصوله ؟

فالمواطن من حقه ان يستفيد من هذه الخدمة الاجتماعية ، وعلى المجلس - اغلبية ومعارضة - ان يفكر في كيفية جعلها خدمة ذات جودة عالية تضمن حق المرضى في التنقل من جهة و تضمن كرامة الميت من جهة اخرى و تضمن ايضا للجماعة تحسين مداخيلها المالية .

- هل مواد المقرر الجبائي المتعلق بالماء وبنقله تنص على امكانية تغيير صيغة مراجعة الاثمان بما فيها العنصر الثابت ؟ 

- ألا تعد مراجعة التسعيرة – إن كان تعديلها قانونيا – امرا من شانه ان يؤثر على التوازن المالي للجماعة وان يخل بمداخل الجماعة التي عليها ان تجتهد لتطوير مداخلها الجبائية بدل التفريط فيها ؟

- ألا يعد اقتراح هذا التعديل حملة انتخابية سابقة لأوانها من طرف بعض اعضاء المعارضة ؟

- ما هي المعايير التي تم الاعتماد عليها لتعديل قرار جبائي كان يساهم في تحسين مداخيل الجماعة ؟

- ألا يعد نقل الماء خارج الوسط الحضري امرا من اختصاص المجلس الاقليمي ؟

المجلس الجماعي مطالب بالاجتهاد والتفكير في البحث عن كل الامكانيات المتاحة لإغناء الموارد المالية للجماعة وإغناء وعائها العقاري وحماية ممتلكاتها بدل التفريط فيها لحسابات انتخابية.

من النقط التي اثارت الضجة و تجندت لها المعارضة -ذات الاغلبية العددية –هي مسالة دراسة امكانية التدبير المفوض للنفايات المنزلية .

لقد سبق لعدة جماعات محلية ببلادنا ان قامت بتفويض تدبير هذا المرفق للقطاع الخاص وذلك على ارضية تعاقد محدد ووفق شروط موضوعية . وقد كانت التجربة ناجحة على العموم .

ان طرح هذه النقطة في جدول الاعمال من طرف الاغلبية المسيرة تنبثق من جعل المواطن في صلب الخدمات العمومية و ايضا من اجل توفير شروط الرفاه الاجتماعي التي تتزايد باستمرار .كما ياتي ادراج هذه النقطة في اطار التعاقدات بين الجماعة و المواطن والمتمثلة في توفير خدمات عمومية جيدة متاحة لجميع المواطنين دون تمييز وبتكاليف معقولة تأخذ في الاعتبار القدرة الشرائية للمواطن مع العمل على تطوير تفويض هذا المرفق و ذلك تماشيا مع حاجيات الساكنة وحقوقها و انتظاراتها .

ويأتي ادراج هذه النقطة لاعتبارات متعددة :

1/ تنامي الوعي بالحاجة الى ضرورة تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين باعتبارها شرطا لازما ووسيلة اساسية لتحقيق تنمية مستدامة و مدمجة 

2/تجسيد هذا الفعل و اخذه لصيغة مؤسساتية مع اعتماد دستور 2011 الذي ينص على ضرورة الحكامة الجيدة ( الباب 12 ) ويجعل ضمن اولوياته خدمة المواطن 

3/التدبير المفوض احدى وسائل تغيير ممارسة الفعل العمومي التي تمكن الجماعات المحلية من تفويض مرافق عمومية تابعة لها الى مؤسسات عمومية او خاصة منفصلة عنها، غير ان الجماعات المحلية تحتفظ بصلاحيات مراقبتها والدفاع عن مصالح المواطنين

4/ تطوير ثقافة جديدة تتعلق بتدبير الطلبات ترتكز على التقييم القبلي للحاجيات وعلى تحليل الاداء و التحكم في التكاليف و مراقبة الانجازات 

5/ جلب استثمارات القطاع الخاص والاستفادة من قدرات الابتكار و التمويل من القطاع الخاص 

6/ التدبير المفوض هو في خدمة المرتفق بالدرجة الاولى .



فبدل فتح نقاش هادئ حول خيار تقدمت به الاغلبية لتدبير قطاع النفايات و بدل التفكير في تقديم اجابات و مناقشة هذه الامكانية التي تتعلق بالمتطلبات الملحة والمشروعة للمواطنين ، اختارت المعارضة الطريق الاسهل لحسابات معينة برفضها دراسة امكانية تفويض تدبير قطاع النفايات للقطاع الخاص .

وخلال هذه الدورة رفضت المعارضة كذلك اقتراح تقدمت به الاغلبية قصد فسخ العقدة مع محام الجماعة . فبدل مناقشة وضعية المنازعات البلدية في علاقتها بهشاشة بنية ميزانية الجماعة و الاخطار التي تواجهها في حالة تنفيذ الاحكام و القرارات المتعلقة بها وبدل المطالبة بتفحص عينة من ملفات الدعاوي للوقوف على الثغرات و الاختلالات القانونية والمسطرية التي شابت عمل المجالس الجماعية السابقة اثناء تدبير علاقتها مع الاطراف الاخرى التي كانت سبب نشوب هذه المنازعات وبدل مناقشة الاجراءات الكفيلة بغية التخفيف من الاضرار الناتجة عن استصدار احكام ضد الجماعة طلبت اطراف من المعارضة جلسة للتشاور متشبثة بذكر اسم المحامي الذي تعتزم الجماعة التعاقد معه.

جامع مرابط

"سوفوكل" يعرض "بن سلك" اليوم بدار الشباب بسيدي افني..


يستعد نادي سوفوكل للمسرح لثانوية م عبد الله بسيدي إفني لعرضه المسرحي الجديد "بن سلك" يومه السبت 14 ماي.
و يعد العرض الثاني لـ"بن سلك" بعد أن سبق للنادي ان عرض المسرحية ذاتها في ختام المهرجان الربيعي للمؤسسة الاسبوع الماضي. و ينشط في النادي تلميذات و تلاميذ الثانوية مؤطرين تربويا بالاستاذ عبد الله بوشوفي و فنيا بالاستاذ مصطفى الزغاري.
و سيقام العرض يومه السبت على الساعة السادسة مساء بقاعة دار الشباب بسيدي افني. 

ما قالوه عن "معركة" التدبير المفوض للنفايات بسيدي إفني...



خلقت مناقشة المجلس البلدي لموضوع التدبير المفوض للنفايات بالمدينة جوا من التوتر في دورة المجلس كما كثيرا من الشد و الجذب على مستوى الشارع. ولم تكن تدوينات اهم الفاعلين السياسيين و المدنيين بالمدينة بمنآى عن هذا النقاش. نورد في ما سيلي أهم المواقف و الآراء التي عبر عنها أصحابها في نقاشات تواصلية عبر الفضاء الازرق..

مصطفى بيتاس

التدبير المفوض او العبث 
الحمد لله انتهى كابوس جديد بعد الكوابيس الكثيرة التي يتحفنا بها المجلس الجماعي لسيدي افني .
التدبير المفوض كان سيكلفنا حوالي 3 الى 5 ملايين درهم تخيلوا لو ان مجلسنا الموقر برمج هذه المبالغ في شراكات مع القطاعات الحكومية كانت ستوفر للمدينة حوالي 50 مليون درهم على الاقل في حالة تحديد مساهمة المجلس في 10 في المائة وان كنا نعلم انها ستوفر اكثر في حال توفير قطع ارضية كمساهمة في المشاريع المزمع انجازها 
لا مجلس لا برلمان الله يستر وصافي

محمد فم كاكا

لقد تم رفض مشروع قرار التدبير المفوض . فهنيئا لكم يا ساكنة افني

عزيز بوقشاب

هذه عرقلة لمصلحة المدينة وأنت بعيد كل البعد عن الحيثيات ولكن انا اتفهم موقفك لانك تنتمي الى الحزب الذي شارك في عرقلة المصلحة العامة وهذا شيء طبيعي على الأقل لا تغلط الرأي العام المحلي

محمد اكزوم 

تصوروا معي قطاع النظافة يكلف البلدية 3 مليون درهم اي 300 مليون سنتيم دون احتساب الاليات .تصوروا معي كلفة التدبير المفوض مابي 150 و 170'مليون سنويا بمعنى ستوفر البلدية مابين 100 و200مليون اظافة الى ان العملية ستوفر فرص شغل جديدة و قارة .الغريب في الامر ان من عارضو العملية يساهمون من جهة في تقليص موارد البلدية عبر الموافقة على مشروع مقرر المراجعة الجبائية لرسوم تزويد الساكنة بصهاريج الماء و بالمقابل يرفضون عملية من شانها ان تساهم في تقليص نفقات النظافة اوا فهم تسطى مع الناس و سيرو تحاربو الاميةوعاد اجيو ديرو المعارضة من اجل المعارضة

محمد المراكشي
رغم اني لا اتوفر على معطيات دقيقة في الموضوع، الا ان ارى ان المهام الرئيسية لاية بلدية هي تدبير النظافة و الحدائق و الفضاءات العمومية.. لاجل هذا فوض الناس (منذ بداية الفكر المديني) امورهم لمن انتخبوهم.. وبهذا فالبلدية هي اصلا مفوضة بتدبير هذه المهام وغير ممكن ان تبحث عمن يدبرها عنها والا اختل اصل تفويضها من الناس!!!
وقس على ذلك...
فهل يكتفي الناس بتفويض امرهم لله بعد هذه التجربة؟!!!

علي شاحور

تابعت من بعيد ملف تفويض قطاع النظافة ، و اعتقد انه حمل سياسيا اكثر مما يستحق ، تفويض قطاع النظافة اصبح معمولا به باغلب المدن المغربية و ابان عن فشل دريع و كبير و كلف ميزانيات البلديات الشيء الكثير ، و لكن ما يحب ان يعرفه العموم انه اجلا ام عاجلا سيتم تفويض هدا القطاع ان لم يكن في عهد هدا المجلس ففي عهد المجالس المقبلة لان قانون الوظيفة العمومية لم يعد يسمح بتوظيف الاعوان و بالتالي ادنى المناصب حاليا بالوظيفة العمومية هي مساعد تقني او مساعد اداري و مهمة هؤلاء محددة قانونا ليس منها النظافة ، ادن فالعملية بسيدي إفني جس للنبض فقط و تفويض قطاع النظافة امر مقضي و سيكون محتوما بتقاعد العمال المشتغلين حاليا بالنظافة و الذين يتقلص عددهم يوما بعد اخر و عمال الانعاش قد يرفعون يدهم في اية لحظة عن امر من اختصاص البلدية ، فلاداعي ادن للشماتة او الركوب السياسي على امر سيطبق شئنا ام ابينا ، و ربما الرافضون للفكرة اليوم هم من سيتبناها غدا و سيدافعون عنها ان وصلوا لرئاسة المجلس ، و في النهاية اتفق مع الاخرين في تفويض امورنا لله عز وجل

هذه تفاصيل أول المجيبين على أسئلة "كرسي الاعتراف" :الوحداني،عصام،المراكشي ،الشاحور..


هذا أول نقاش اقترحه المدني على قابلي "كرسي اعترافه"..
هو نقاش بدأ ليلة البارحة و لازال مستمرا ، ارتأى فيه صاحب الفكرة استضافة محمد الوحداني و محمد عصام و علي شاحور و محمد المراكشي.
للمشاركة هذا تضمين لصفحة المدني بكا :